اختر لونك المفضل
المدير الإقليمي لتاوريرت السيد رشيد شرويت والاحساس بأهمية التعليم الأولي

تتلقى مربيات التعليم الأولي بمديرية تاوريرت تكوينا مستمرا طيلة السنة الدراسية. من خلال برنامج تربوي مسطر، يتناول أهم محاور التعليم الأولي، والتي نص عليها الميثاق الوطني للتربية والتكوين.

يتم عقد اللقاءات التربوية التكوينية كل يوم سبت بالتناوب مع مربيات التعليم الأولي العاملات بمدينة العيون الشرقية، واللائي تتلقين التكوين بملحقة مركز الموارد بمدرسة ابن زهر بالعيون.

يوم السبت 22 أبريل 2017، كان لقاء متميزا. فبينما كانت المربيات في جو تسوده مناقشة العرض التربوي المقدم والذي تناول القيم بمرحلة التعليم الأولي؛ تفاجأن  بزيارة السيد المدير الإقليمي رشيد شرويط، والتي تعتبر أول زيارة يقوم بهام مسؤول إقليمي من الذين تعاقبوا على تسيير المديرية.

تناول السيد المدير الإقليمي الكلمة، وشكر المربيات على مواظبتهن على حضور اللقاءات التربوية، وعرض بين أيديهن مضامين المذكرة الوزارية 116 المتعلقة بتنزيل مشروع الارتقاء بالتعليم الأولي وتسريع وتيرة تنزيله. كما ذكرهن بأهمية التعليم الأولي-سواء بالقطاع العمومي أم بالقطاع الخصوصي- باعتباره اللبنة الأساس التي تقوم عليها منظومتنا التربوية، وأن الوزارة منكبة حاليا على تنزيل الرؤية الإستراتيجية، وتحث من خلالها على تطوير التعليم الأولي وجعله ركنا أساسيا لبلوغ تعميم التعليم والتحقيق الفعلي لإلزامية التمدرس إلى غاية 15 سنة. وأردف قائلا: لقد تم الحسم في أمور كثيرة منها دمج التعليم الأولي بالتعليم الابتدائي وذلك من خلال تسجيل الأطفال بمنظومة مسار، وتنزيل الإطار المرجعي، وتطوير العرض التربوي. كما أكد على أنه سيبذل كل ما في وسعه من أجل النهوض بهذا القطاع من توفير الوسائل الضرورية وتحسين فضاء الحجرات التي تستقبل أطفال التعليم الأولي. وأنه سيطرق باب السيد عامل صاحب الجلالة على إقليم تاوريرت لتقديم المساعدة الممكنة، لما لمسه فيه من حس المبادرة والمسؤولية وخدمة ناشئة الوطن، وحسن التفهم. وفي الأخير ثمن عمل المشرف على التكوين وطلب من المربيات بذل مزيد من المجهود للنهوض بالتعليم الأولي لتحقيق الأهداف المرجوة.

إن زيارة السيد المدير، أعطت دفعة قوية للتعليم الأولي، وتركت أثرا بالغا في نفسية المربيات اللاتي عبرن عن إعجابهن بشخص السيد المدير لما لمسنه فيه من تواضع وحسن الإصغاء إليهن وتشجيعهن والرفع من معنوياتهن.

نشكر مجددا السيد المدير الإقليمي، ونشد على يديه بحرارة. للالتفاتة القيمة، من جهة، واهتمامه بالتعليم الأولي من جهة ثانية.

العربي بوعتروس (مديرية تاوريرت).

وسوم :

أترك تعليق

. اشترك فى النشرة البريدية

انضم لنشرة المديرية الإقليمية للتربية و التكوين بتاوريرت لتكون دوما على المام بجديد الاخبار

إخترنـا لـك