اختر لونك المفضل
الجمعية الشرقية للروبوتيك وجدة تصنع الحدث بثانوية السعديين التأهيلية بالعيون الشرقية

العيون الشرقية : محمد الغرباوي

في إطار أنشطتها التربوية الاشعاعية، نظمت الثانوية التأهيلية السعديين بالعيون الشرقية، بتنسيق مع الجمعية الشرقية للروبوتيك وجدة لقاء تواصليا نظريا وتطبيقيا حول كيفية تركيب وصناعة الروبوتيك، وذلك يوم الجمعة 24 مارس 2017 بالقاعة الكبرى للأنشطة بالمؤسسة.

افتتح النشاط التربوي العلمي بكلمة للأستاذة ” هند كعموش ” رئيسة اللجنة المنظمة، رحبت من خلالها بأعضاء الجمعية الشرقية للروبوتيك، وشاكرة إياهم على تحملهم عناء التنقل من وجدة الى العيون من أجل التواصل مع تلميذات وتلاميذ المؤسسة حول هذا الموضوع الشيق باعتباره موضوع العصر بامتياز. ومرحبة كذلك بالحضور الذي حج للمؤسسة متعطشا للاستمتاع بالعرض العلمي الشبابي. دون أن تنسى شكر الادارة التربوية في شخص رئيسها ” أحمد الوالي ” على دعمه وتشجيعه لمثل هذه المبادرات التي من شأنها الارتقاء بالحياة المدرسية داخل المؤسسة.

من جهتها عبرت منسقة الفريق الشاب عن فرحها وسعادتها إلى جانب زميلاتها وزملائها بتواجدهم داخل هذا الفضاء التربوي، وعلى سعة صدر أطره وحسن استقبالهم، مقدمة في معرض كلمتها نبذة عن الجمعية، تاريخها، والجوائز التي حصلت عليها.

بعد ذلك كان للحضور موعد مع العرض المتميز الذي قدمه أحد أعضاء الفريق والمتمحور حول كيفية صناعة الروبوتات والأدوات المستعملة في هذه الصناعة، وكذا الادوار الذي يمكن أن تلعبها هذه التقنية الآلية. حيث لقي العرض استجابة كبيرة من طرف التلاميذ والحضور من خلال أسئلتهم واستفساراتهم الوجيهة والتي بدورها أسعدت الطاقم الشاب للجمعية.

وللإشارة، فالجمعية الشرقية للروبوتيك تأسست سنة 2016 بوجدة، بغرض نشر وتنمية صناعة وبرمجة الروبوتات بالجهة الشرقية، والتعريف بمدى أهمية هذا المجال. حاصلة على الجائزة الأولى ضمن المسابقة الوطنية لصناعة الروبوتات بالرباط في شهر أكتوبر 2016. وكذا الجائزة الثانية والثالثة خلال مشاركتها في مسابقة START-UPبوجدة في نونبر 2016. كما حصدت الجائزة الرابعة ضمن المسابقة الوطنية بتطوان شهر أبريل 2016.

وقد حضر لهذا اللقاء كل من رئيس المؤسسة ” أحمد الوالي ” السادة الاداريون ” لعيد معراض “، ” الحوسين الخاوي “، ” لعيد صبري”. بعض أطر هيئة التدريس، مهتمين بالشأن العلمي الفلكي بالمدينة، إضافة إلى تلميذات وتلاميذ مستوى الاولى والثانية بكالوريا الشعبة العلمية.

وسوم :

أترك تعليق

. اشترك فى النشرة البريدية

انضم لنشرة المديرية الإقليمية للتربية و التكوين بتاوريرت لتكون دوما على المام بجديد الاخبار

إخترنـا لـك